ليس ترفا ان نعلن أن الوقت قد حان لتتوقف كل الانتهاكات التاريخية التي يمارسها المجتمع والقانون ضد النساء
ليس ترفا ان نقول ان استخدام النساء كوسائل حرب هو جريمة بشعة ضد الانسانية جمعاء سواء بالتعذيب او الاغتصاب او الخطف او الاستغلال الجنسي والاتجار بهن
ليس عيبا ان نعلن مجتمعين اننا لن نقبل بعد الان بكل هذا العار الذي يتجسد في قتل النساء بذريعة الشرف أو الانتقاص من مكانتهن عبر القوانين التمييزية والموروث الاجتماعي المتخلف والعنف المباشر او غير المباشر
ما رح اسكت حملة يطلقها اللوبي النسوي السوري من اجل وقف كل أشكال العنف ضد النساء
هي دعوة للجميع للمشاركة واعادة النظر لقد حان الوقت
It is not a luxury to say that it is time to end the historic violations against women practiced by society and laws. It’s not a luxury to say that using women as tools of war is a heinous crime against humanity, whether the abuse takes the form of torture, rape, kidnap, sexual exploitation or human trafficking.
We are not ashamed to announce together that we will not accept this disgrace of so-called honour killing, or the condescension towards women through discriminatory laws, backwards social heritage, and direct or indirect violence.
I will not shut up is a campaign launched by the Syrian Feminist Lobby to end all forms of violence against women.
It’s a call for all to participate and reconsider. It is time!
I will not shut up!
19-6-2020