عالميًا، هناك ما يقارب 258 مليون أرملة.
تقع على عاتق النساء اللواتي يواجهن الحياة وحدهن بعد فقدان الزوج تامين كل متطلبات الحياة لاسرهن وتقديم التربية والدعم العاطفي لهم بينما يواجهن قسوة المجتمع والظلم العام للنساء الارامل.
في اليوم العالمي للتضامن مع الارامل يعلن اللوبي النسوي السوري تضامنه كل السوريات اللواتي يواجهن كل التحديات من اجل تأمين سبل العيش لاطفالهن ومن اجل حماية انفسهن من الظلم والاستغلال ، والبقاء قويات صامدات في وجه كل التحديات

لكن كل الاحترام وانتن صانعات المستقبل