About admin

This author has not yet filled in any details.
So far admin has created 25 blog entries.

العنف ضد المرأة يكشف المثقف المزيف

بقلم سوزان خواتمي   هل على المرأة أن تخسر معاركها بصمت؟ " إنه متحرش" - الرجل الذي لا تفتنه امرأة ليس برجل. " هو يبتز زميلته في العمل" -أسلوبها في فضحه لا يليق بأنثى. " إنه معنف" - العنف ظاهرة اجتماعية لا تخص الرجل وحده. قد تبدو هذه العبارات مجتزأة من سياقها، ولكنها توضح ما

أفكار عن العنف ضد السوريات

د. مية الرحبي مساواة مركز دراسات المراة ليست وحدها آية، بل ملايين النساء السوريات كن ضحايا العنف بكل أشكاله. هل هنالك امرأة سورية تستطيع القول أنها لم تكن ضحية شكل من أشكال العنف، أو تعرضت لكل أشكاله، يوما ما؟ يتجذر العنف ضد المرأة عميقًا داخل المجتمعات الإنسانية كافة، وإن اختلفت أشكاله وأنماطه، فرغم التقدم القانوني الذي

 العنف في منظومة التربية والمناهج التعليمية-اعداد المحامية ملك قاسم

                   ما من أحد منا لا يتذكر صوراً من العنف بكل أشكاله وصنوفه خلال حياته الدراسية ابتداءً من المناهج التعليمية التي وضعها وقام بصياغتها الفكر الذكوري وصولاً الى نظام الاستبداد الذي ركز جهوده لبناء مجتمع خانع مدجن مروراً بالمؤسسات التعليمية بكل ما تحتويه من العناصر والتي ساهمت

عنف القوانين في واقع المرأة العربية

فاديا ابو زيد   لطالما ارتبط العنف ضد النساء في اذهان معظمنا بتلك الصورة القائمة على التفوق العضلي للرجل على المرأة رجل ضخم يمسك امرأة من شعرها ويوسعها ضربا! لكن هذه الصورة, هي الصورة المجتزأة للعنف الأكبر والأعمق. وهو عنف مركب منصوص عنه في حزمة مواد الدستور, ايضا في القوانين المشتقة من الدستور وهو: عنف

لاتضرب- عن موقع الجمهورية

أنيا مولينبيلت ترجمة: رحاب منى شاكر بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، تنشر الجمهورية اليوم مقالة لا تضرب للكاتبة أنيا مولينبيلت، التي صدرت ضمن كتابها الفرق (2016). أنيا مولينبيلت (1945) كاتبة وسياسية هولندية، وإحدى رائدات الموجة النسوية الثانية في ستينات وسبعينات القرن العشرين. صدر كتابها الأهم من دون خجل عام 1976، الذي كتبت فيه عن حياتها الشخصية، وحاولت من

إنّها إرهاصات ثورة النساء

الليفانت نيوز أغسطس 28, 2020 ريما فليحان وكأنّ النساء قررن دون مسبق اتّفاق أنّ الوقت قد حان لإطلاق أصواتهنّ الرافضة لما تتعرضن له من انتهاكات، تتجسد في العنف والتمييز الذي يمارسه المجتمع الشرقي ضدّ النساء، بحماية القانون وسلطات الأمر الواقع، في كل مكان من شرقنا هذا. ثورة النساء صرخاتهنّ المحقّة بوجه المتحرشين والمعنفين باتت معلنة

دليل الدعم النفسي للناجيات من الاعتداء والعنف الجنسي

 نحو وعي نسوي مقدمة نحو وعي نسوي: تواجه الناجيات من الاعتداء الجنسي في سياقنا معاناة مضاعفة جراء هشاشة الخدمات الصحية والنفسية والقانونية الموجهة لحالتهن، فرغم وجود بعض المنظمات الغير حكومية التي تقدم خدمات نفسية وقانونية، إلا أن الوصول إليها يعرف العديد من العراقيل أهمها وصمة الاعتداء الجنسي التي تلاحق الناجيات النابعة من ثقافة الاغتصاب المتجذرة

– نساء وراء الأسوار وغياب مراكز الدعم

سلوى زكزك تخوض النساء نضالات مستمرة في سبيل الاعتراف بحقوقهن، لكنهن يتعرضن وباستمرار إلى انتهاكات تمسّ إنسانيتهن مثل النزوح والتهجير والاسترقاق والاعتقال والسبي والعنف الجنسي الممارس بشكل فردي وجماعي. يشمل العنف السياسي في حالات النزاع المسلح تجييش النساء واحتجازهن واستخدام أجسادهن كأدوات حرب عبر ممارسة الاغتصاب الممنهج وإخفاء المعلومات عن أماكن تواجدهن وعدم توفير الرعاية

بعد عشرين عاما… أم محمد تتمرد على “زواج القاصرات

بعد عشرين عاما… أم محمد تتمرد على “زواج القاصرات” وطأة العادات والتقاليد “فقدت الكثير بسبب الزواج المبكر، حرمتني الالتزامات الأسرية من عيش طفولتي، كنت لا أزال طفلة حين تزوجت، حرمت من التعليم، من الحب، لم أعش مرحلة المراهقة، حرمتُ حتى من الضحك”. بهذه الكلمات تفتتح أم محمد حديثها لحكاية ما انحكت، مسلطة الضوء على زواج

استعباد النساء واختطاف التنظيمات المتطرفة للإيزيديات

استعباد النساء واختطاف التنظيمات المتطرفة للإيزيديات لامار أركندي استشاط وجه “بهار” في لمح البصر، كأن بوابات الجحيم مثلت أمامها للحظة، حين سألتها عن تفاصيل حكايتها في دولة الخلافة، بعد أن خُطفت مع طفليها من سنجار على يد تنظيم داعش في الثالث من آب /اغسطس 2014. تحدثت بهار إلى “شبكة الصحفيات السوريات” عن تجربتها مع مسلحي