مشروع التاريخ الشفوي

لم ينل التاريخ الشفوي للنساء في سورية الاهتمام اللازم بوصفه مصدراً تاريخياً للمعرفة، يساهم في كسر احتكار السردية الأحادية التي يسطرها المنتصرون الممسكون بهياكل السلطة، يحمي روايات النساء الشفوية من الضياع والنسيان و/أو التجاهل، ويغير من الصورة النمطية لهن.
إن الهدف الرئيسي من هذه الورشة هو تدريب المهتمات من عضوات اللوبي في توثيق التاريخ الشفوي من منظور النوع الاجتماعي على المنهج العلمي للتوثيق كمقدمة لإصدار كتابين خلال العامين المقبلين (بمعدل كل عام كتاب). كأداة تساهم في حفظ الذاكرة الشفوية للنساء ريثما يتم إرساء العدالة الانتقالية في سورية وتحفظ وتخزن لجان الحقيقة تلك الذاكرة.

سيحتوي الكتابين على شهادات وروايات لنساء سوريات من خلفيات متعددة، وسيسلطان الضوء على أدوارهن المختلفة والتحديات التي تواجههن ومعاناتهن جراء النزاع المسلح.